كلية علوم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات
مقدمة حول الكلية

     منذ دخول العالم القرن الحادي والعشرين، أصبحت الحاجة ماسة وملحة لأي جامعة تسعى إلى التطور والتميز، واللحاق بركب الحضارة المتسارعة والمعتمدة على ثورة المعلومات، أن تكون من بين كلياتها كلية تعنى بعلوم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات، وتساهم في سد الحاجات المتنامية في الجامعة وذلك بتوظيف تكنولوجيا المعلومات ونظم الحوسبة في شتى مجالات التخصصات التي تقدمها، أو في تسيير أعمالها وإدارة شؤونها.

     إنه لمن الملاحظ أن معظم الجامعات أصبحت تتسابق وتتنافس في تقديم تخصصات مختلفة في هذا المجال هادفة إلى رفد السوق المحلي والإقليمي بالكوادر والخبرات المناسبة لتؤدي واجباتها في بناء أوطانها والرقي بها. ومن هنا جاءت حتمية إنشاء هذه الكلية في جامعة غزة لتكون نموذجا يحتذى به، ولتصبح خلال سنوات إنشائها الأولى ضمن الكليات التي يسعى بل ويتنافس الطلبة للالتحاق بها، لتميُز برامجها الأكاديمية، ولجودة مخرجاتها التعليمية، ولكفاءة أعضائها من الهيئتين التدريسية والفنية، حيث تستقطب الكلية الكفاءات العلمية من خريجي الجامعات الأجنبية والعربية المعتمدة، وممن يشهد لهم في المجال سواء على الصعيد المهني التدريسي أو العلمي البحثي أو الإداري المتميز، ولمواكبتها لحاجات السوق المتغيرة ضمن ضوابط ومعايير عالمية تراعي نوعية التعليم وجودته، والتزامه بالمقاييس العالمية في هذا المجال.

     ولقد تم مراعاة أن تكون الكلية جسراً للتواصل والتعاون والبحث العلمي مع مؤسسات الأعمال والصناعة المحلية والخارجية كما سيتم بناء علاقات تعاون مع شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية لتوطين التكنولوجيا وتقليل الفجوة بين مجتمعنا النامي والمجتمعات المتقدمة.