عنوان الخبر:وفد من حركة فتح يزور جامعة غزة
  نسخة للطباعة - التاريخ: 06/06/2017

استقبلت جامعة غزة  أمس وفداً قيادياً من حركة التحرير  الوطني الفلسطيني "فتح"  بقيادة الأخ المناضل أبو ماهر حلس عضو اللجنة المركزية والدكتور زياد شعت عضو الهيئة القيادية العليا، حيث ضم الوفد أمناء سر الأقاليم والمكاتب الحركية والعديد من القيادات والكوادر وكان في استقبالهم  المهندس حسام العالول  رئيس مجلس الإدارة و الأستاذ الدكتور رياض الخضري  رئيس مجلس الأمناء و الأستاذ الدكتور عبد الجليل صرصور رئيس الجامعة  بالإضافة إلى أعضاء مجلس الإدارة الدكتور علي منصور والأستاذ كمال راضي وكذلك نواب الرئيس والعديد من كوادر وطواقم الجامعة الأكاديمية والإدارية .

وفي بداية اللقاء رحب م. حسام العالول بالوفد الزائر معرباً عن سعادته بهذه الزيارة لوفد الحركة وقدم شرحاً مفصلاً حول الجامعة وكلياتها وبرامجها المتميزة مستعرضاً المراحل التي مرت بها الجامعة حتى وصلت إلى يومنا هذا، مؤكداً أن جامعة غزة هي إضافة نوعية للجامعات الفلسطينية هدفها أكاديمي تربوي تعمل على بناء العقول وتخريج طلبة مثقفين متعلمين يساعدوا في بناء الوطن القائم على سواعد الشباب  .

من جانبه أعرب أ.د. رياض الخضري عن سعادته بهذه  الزيارة لقيادات وكوادر  حركة فتح مؤكداً أن الهدف من إنشاء جامعة غزة هو إعطاء إضافة نوعية للجامعات الفلسطينية و بناء مؤسسة أكاديمية تخدم أبناء المجتمع الفلسطيني.

بدوره أشار أ.د. عبد الجليل صرصور إلى الظروف السياسية والاقتصادية التي يعيشها الشعب الفلسطيني خاصة في قطاع غزة، وما يتعرض له التعليم الجامعي من تحديات في عدة مجالات منوهاً إلى ضرورة التواصل مع المؤسسات والشخصيات والقيادات من أجل دفع المسيرة التعليمية وإيجاد الحلول للمصاعب والتحديات القائمة.

هذا وقد  شكر  القيادي أبو ماهر حلس إدارة جامعة غزة على حسن الاستقبال والضيافة  مشيداً بدور جامعة غزة - هذا الصرح الأكاديمي المميز - في دعم الطالب الفلسطيني والوقوف إلى جانبه بايجابية وحيوية وكذلك تقديم  الدعم الكامل والنوعي للمجتمع الفلسطيني بأكمله من خلال توفير الخدمات اللازمة للارتقاء به على جميع المستويات فكرياً وتنموياً و حضارياً .

وفي نهاية الزيارة قام الوفد الزائر بجولة داخل مرافق الجامعة الأكاديمية والإدارية، معرباً عن إعجابه بالمنجزات التي تتمتع بها الجامعة علمياً وإدارياً، متمنيين دوام التقدم والازدهار لجامعة غزة .